أحدث التقارير


11 حزيران/يونيو 2018:دعت منظمة رايتس رادار لحقوق الانسان في العالم العربي ومقرها هولندا، الأمم المتحدة الى ضرورة التدخل العاجل لوقف حالات قتل المعتقلين والصحافيين في اليمن، والتي وصلت الى مستوى غاية في الخطورة في ظل صمت مطبق من قبل الأمم المتحدة. وطالبت المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث بضرورة إدراج قضية المعتقلين والصحافيين في إحاطته المقبلة لمجلس الأمن الدولي المقررة الأسبوع المقبل، وإدراج هذه القضية في كافة تحركاته الدبلوماسية ومباحثاته مع الأطراف المعنية بالقضية اليمنية، بالإضافة الى ضرورة إدراجها في تقرير فريق الخبراء التابع لمجلس حقوق الإنسان المزمع تقديمه للدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في جنيف…

إقرأ المزيد

15 تموز/ يوليو 2018:طالبت منظمة رايتس رادار لحقوق الانسان في العالم العربي ومقرها هولندا الأمم المتحدة بضرورة إدراج قضية ضحايا التعذيب بشكل خاص وقضايا المعتقلين بشكل عام، ضمن جدول أعمال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث، لانقاذ حياة المعتقلين قبل أن يفارق الكثير منهم الحياة وقالت ان حالات الوفيات تحت التعذيب في معتقلات جماعة الحوثي في المحافظات الشمالية وكذا في معتقلات القوات التابعة لدولة الإمارات في المحافظات الجنوبية والشرقية تصاعدت بشكل مخيف خلال الفترة الأخيرة، حيث بلغت عدد حالات الوفيات تحت التعذيب في هذه المعتقلات 121 حالة وفاة، منذ بداية الحرب في اليمن قبل ثلاث سنوات ونصف.

إقرأ المزيد

دعت منظمة رايتس رادار لحقوق الانسان في العالم العربي ومقرها هولندا، المجتمع الدولي للتدخل العاجل لإنقاذ حياة أكثر من ثلاثة ملايين و600 ألف نسمة تقريباً يسكنون 26 مديرية بمحافظة الحديدة، التي شهد القسم الجنوبي منها مواجهات مسلحة عنيفة خلال الأسابيع الأخيرة  دفع المدنيون ثمنها من حياتهم واستقرارهم المعيشي والنفسي وطالبت الأمم المتحدة بسرعة التدخل الإنساني العاجل لانقاذ حياة المدنيين في المناطق التي شهدت مواجهات مسلّحة في محافظة الحديدة، غربي اليمن، خلال الفترة الماضية، وبالذات في مناطق  جنوب مدينة الحديدة، التي شهدت نزيفاً بشرياً كبيراً، فضلاً عن تفاقم الوضع الإنساني لسكان المناطق والأحياء الواقعة في منطقة التماس العسكري

إقرأ المزيد

الخط الساخن

إذا لديك معلومات عن أي انتهاك لحقوق الإنسان، يرجى الإبلاغ عنها هنا عبر تعبئة استمارة الرصد والتوثيق الخاصة بمنظمة رايتس رادار:

للتبرع

للمساهمة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان، يرجى التبرع الآن:

أنشطتنا

 

اليمن: الحوثيون يفرطون في الانتهاكات بعد مقتل صالح


لاهاي، هولندا (11/12/2017):
أعربت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان، في لاهاي، هولندا، عن  قلقها البالغ لحجم الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي ارتكبت في العاصمة اليمنية صنعاء، خلال المواجهات بين مسلحي حركة أنصار الله المعروفة بـ(جماعة الحوثي) وبين قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، بالإضافة إلى الانتهاكات التي ارتكبت خلال الأيام التي أعقبت مقتل صالح من قبل الحوثيين. وقالت في بيان أصدرته اليوم من لاهاي، أن “جماعة الحوثي المسلحة أفرطت في الانتقام من خصومها وفي مقدمة ذلك إعدام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بعد قيام مسلحيها باقتحام منزله وقتله بطريقة مخالفة لقوانين الحرب”. وأوضحت أن شهادات متواترة أكدت لها أن “المسلحين الحوثيين قتلوا صالح رميا بالرصاص بعدما تمكنوا من اختراق كافة حراساته الأمنية وقتلهم، وأصبح أسيرا في قبضتهم، عند اقتحامهم لمنزله بشارع حدة، جوار مركز الكميم بصنعاء، صباح الاثنين، 4 كانون أول/ديسمبر الجاري”. إقرأ المزيد


اليمن: رايتس رادار تطالب المجتمع الدولي بحماية سكان تعز من انتهاكات الحوثي/صالح

10/10/2017: طالبت منظمة (رايتس رادار) لحقوق الإنسان، المجتمع الدولي بحماية سكان محافظة تعز اليمنية، من الانتهاكات والجرائم الفضيعة التي يتعرضون لها من قبل مسلحي جماعة الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح بشكل متكرر وسط صمت دولي مريع. وأعربت عن ادانتها الشديدة لقيام مسلحي جماعة الحوثي/صالح بإعدام زوجة وطفل المعلم والنقابي طه حسن فارع في قرية الجيرات، شرقي مدينة تعز، مساء الجمعة 6 تشرين أول (أكتوبر) 2017، بإطلاق الرصاص الحي عليهم بدم بارد أمام منزلهم، بالقرب من أطفال صغار، بشكل وحشي مروع ويخالف كافة الأعراف والتشريعات والقوانين المحلية والدولية. وقالت مصادر (رايتس رادار) الميدانية ان مسلحي جماعة الحوثي/صالح اقتحموا قرية الجيرات، في بلدة عَبَدَان، شرقي محافظة تعز، مساء الجمعة وطوّقوا منزل النقابي طه حسن فارع، المعارض لهم، بالمسلحين وعندما لم يجدوه قاموا بإطلاق الرصاص الحي على طفله أنس، 17 عاما، وزوجته إتحاد قاسم محمد، 36 عاما … إقرأ المزيد


اليمن: رايتس رادار تدين بشدة استهداف المدنيين في صنعاء وتعز من قبل التحالف والحوثيين

28/08/2017: دانت منظمة (رايتس رادار) لحقوق الانسان في العالم العربي بشدة استهداف المدنيين في منطقة فج عطّان بالعاصمة اليمنية صنعاء من قبل قوات التحالف العربي بقيادة السعودية وكذا قتل المدنيين في مدينة تعز من قبل قوات جماعة الحوثي والرئيس السابق علي عبدالله صالح. وقالت في بيان لها ان “قتل المدنيين تعد من جرائم الحرب التي لا تسقط بالتقادم، وعلى قوات التحالف العربي وقوات الحوثي ـ صالح تحمّل مسئوليتهما القانونية والأخلاقية والالتزام بقواعد الاشتباك وقوانين الحرب وتجنّب استهداف المدنيين”. وذكر شهود عيان لمنظمة (رايتس رادار) أن 3 غارات جوية لقوات التحالف العربي قصفت منزلين في منطقة فج عطان، جنوبي العاصمة صنعاء، صباح الجمعة 25 آب/أغسطس 2017، أسفرت عن مقتل 15 شخصا على الأقل، جميعهم مدنيين، بينهم نساء وأطفال. واعترف المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي بأن قوات التحالف كانت وراء هذه الغارة الجوية… إقرأ المزيد


اتهامات للتحالف العربي بقتل المئات من المدنيين في اليمن

اتهمت منظمات حقوقية محلية ودولية قوات التحالف العربي بارتكاب انتهكات خطيرة أيضا بحق المدنيين، نتج عنها سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بينهم أطفال ونساء. وحذّرت المنظمات الحقوقية من اتخاذ المدن والمراكز المدنية أهدافا مشروعة من قبل قوات التحالف بقيادة السعودية دون تمييز، لتستهدف المدارس والمستشفيات والمساكن وغيرها من المرافق المدنية.وفنّد التحالف العربي بعض الادعاءات الموجهة ضده، وأقرّ بوقوع عمليات قصف بالخطأ طالت مواقع مدنية سقط جراءها قتلى وجرحى مدنيين ووعد بالتحقيق فيها واتخاذ تدابير لجبر الضرر، لكن لم يعلن حتى نهاية العام 2016 عن تنفيذ أي خطوة عملية في هذا الصدد على سبيل المثال، لقي 27 شخصا مصرعهم من عائلة عبدالله علي الإبّي، معظمهم من النساء والأطفال في غارة شنتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن على منزلهم  بتأريخ 6 آذار/مايو 2015  بمدينة صعدة على الحدود السعودية ولم ينجُ من العائلة إلا ربّ الأسرة وثلاثة فقط من أبنائه….. إقرأ المزيد….

مختارات


مجالاتنا الحقوقية

تسعى منظمة رايتس رادار إلى الدفاع عن حرية الرأي والتعبير وتعمل على تعزيز حرية الإعلام والحريات العامة، وتطوير قدرتها على لعب دور حيوي في تعزيز الديمقراطية وحماية المصالح العامة. وتنطلق منظمة رايتس رادار في هذا من إيمانها بأن جوهر الديمقراطية لن يتحقق بالكامل ما لم يتم ضمان حرية الرأي والتعبير كحق أساسي.

كما تؤمن المنظمة بأن الحق في حرية الإعلام والعدالة وحقوق المرأة والأطفال والمعوقين واللاجئين من الحقوق الأساسية وتشكل المجالات الرئيسية في عمل وأنشطة المنظمة.

تعمل منظمة رايتس رادار على تعزيز حقوق المرأة وتمكينها في كل مواقع الحياة، لدعم دورها الحيوي عبر مشاركتها الفاعلة في بناء المجتمع. وتعتقد منظمة رايتس رادار أن المجتمع لا يمكن أن يصل إلى كامل إمكاناته ما لم تتمتع المرأة بكامل حقوقها الموازية لنفس الحقوق والفرص التي يتمتع بها الرجل، بما في ذلك المساواة في الفرص بالتعليم والرعاية الصحية وفرص العمل.

وتؤمن منظمة رايتس رادار بأن الحق في حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام والعدالة وحقوق المرأة والأطفال والمعوقين واللاجئين من الحقوق الأساسية وتشكل المجالات الرئيسية في عمل وأنشطة المنظمة.

تناضل منظمة رايتس رادار في تعزيز الحقوق الأساسية للأطفال ومساعدتهم على التمتع بكامل حقوقهم، وفي مقدمة ذلك التعليم والرعاية الصحية والحماية. وتتطلع كذلك إلى تعزيز حقوق الأطفال بحيث يصبحوا فاعلين لصناعة المستقبل المشرق، وهذا الحلم لن يتحقق ما لم يتم دمج حقوق الأطفال في برامج التنمية الاجتماعية والسياسات العامة.

وتؤمن منظمة رايتس رادار بأن الحق في حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام والعدالة وحقوق المرأة والأطفال والمعوقين واللاجئين من الحقوق الأساسية وتشكل المجالات الرئيسية في عمل وأنشطة المنظمة.

تعمل منظمة رايتس رادار على تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم على أرض الواقع وتدعم اندماجهم ومشاركتهم في المجتمع. وترى المنظمة أن المساواة في الفرص، يجب أن يشمل الأشخاص ذوي الإعاقة من أجل ان يتمتعوا بكافة الحقوق والفرص الأساسية المتاحة لبقية أفراد المجتمع، بما في ذلك الفرص المتساوية في التعليم والوظائف والرعاية الصحية.

وتؤمن منظمة رايتس رادار بأن الحق في حرية الرأي التعبير وحرية الإعلام والعدالة وحقوق المرأة والأطفال والمعوقين واللاجئين من الحقوق الأساسية وتشكل المجالات الرئيسية في عمل وأنشطة المنظمة.

تجتهد منظمة رايتس رادار على تعزيز حقوق اللاجئين ودعم كل ما من شأنه تقديم العون المادي والمعنوي لهم ليحصلوا على حقوق متكاملة بسلاسة في المجتمع الذي يستضيفهم ومنحهم الحقوق الانسانية دون تمييز. وتؤمن منظمة رايتس رادار بأنه يجب أن يحصل اللاجئين على الحقوق الإنسانية الأساسية، مثل التعليم والرعاية الصحية وفرص العمل.

وتنطلق رايتس رادار في عملها هذا من إيمانها بأن الحق في حرية الرأي التعبير وحرية الإعلام والعدالة وحقوق المرأة والأطفال والمعوّقين واللاجئين من الحقوق الأساسية وتشكل المجالات الرئيسية في عمل وأنشطة المنظمة.

تسعى منظمة رايتس رادار إلى تعزيز قيم العدالة في أوساط المجتمع، لتوفير إجراءات تقاضي عادلة للضحايا وللسجناء. وتعتقد أن الحياة لن تستقيم ولن تكون محمية ما لم تحكمها العدالة ويكون القانون والنظام حاكمين لسلوك جميع الناس في المجتمع من القمة إلى القاعدة، بحيث يصبح الحق في العدالة حقا أساسيا للجميع، لكي يشكل سياجا حاميا لكافة الحقوق الأساسية الأخرى وفي مقدمتها الحق في حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام وحقوق المرأة والطفل والمعوقين واللاجئين والتي تعتبرها رايتس رادار من الحقوق الأساسية ومن المجالات الرئيسية التي تركز عليها المنظمة في أنشطتها وبرامجها.

مكتبة الفيديو

حملات المناصرة