منظمة رايتس رادار

دعت منظمة #رايتس_رادار لحقوق الإنسان في الوطن العربي ومقرها هولندا الى ضرورة إجراء تحقيق دولي مُنصف ومحايد في المجزرتين اللتين سقط جراءهما 55 قتيلا وأكثر من 120 جريحا، الأسبوع الماضي في سوق الأسماك وأمام بوابة مستشفى الثورة بمدينة #الحديدة، غربي #اليمن. 

منظمة رايتس رادار

طالبت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان في العالم العربي، ومقرها هولندا، الأمم المتحدة بالتحرك العاجل لإنقاذ حياة المعتقلين في سجون القوات الاماراتية في محافظة عدن، جنوبي اليمن، بشكل عام ومعتقلي سجن بئرأحمد، بشكل خاص، حيث اضطر الكثير منهم الى الاضراب عن الطعام للفت أنظار العالم الى قضيتهم المنسية، بعد أن واجهوا أقسى أنواع التعذيب والتنكيل من قبل سجّانيهم. 

وحثت المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن، مارتن غريفيث، الى ان يشمل قضية معتقلي عدن، ضمن القضايا العاجلة والملحة في تحركاته الراهنة، لإنهاء معاناة عشرات المعتقلين في سجن بئر أحمد بمنطقة المنصورة في محافظة عدن، والذي تديره قوات أمنية مدعومة من الإمارات.

رايتس رادار

دعت منظمة رايتس رادار لحقوق الانسان في العالم العربي ومقرها هولندا، الأمم المتحدة الى ضرورة التدخل العاجل لوقف حالات قتل المعتقلين والصحافيين في اليمن، والتي وصلت الى مستوى غاية في الخطورة في ظل صمت مطبق من قبل الأمم المتحدة.